لكم من عمق الذاكرة أول يوم دراسي

أكتوبر 12, 2008

احترت ماذا يمكنني تدوينه في موسم ” العودة للمدارس ” سوى سرد بعض ( الذكريات ) خصوصا أنني بعيدة عن جو الدراسة الأليف منذُ سنوات.

طبعاً الكل يتأثر بهذه العوده التي يستنفر لها القاصي والداني و لاتحلو العودة إلا بتذكر متطلبات الدراسة ليلة افتتاح المدارس )

الجميع يتذوق نكهتها ، فما أن نمر ببوابة مدرسة ما..  هذه الأيام حتى تدغدغ تلك البوابه المشرعه، وصوت الجرس  إيذانا ببدء الحصص ومن خلف تلك الأسوار العالية ذكرياتنا المدرسية المختزنة بالذاكره ..

نتفق أيضا على جمال الدراسه مهما امتعضنا وتذمرنا منها

وبقدر التأفف يكون النجاح،وبقدر شتائمنا كل صباح .. بقدرِ تعلقنا بها

المضحك أننا وفي كل يوم نتذمر ثم نذهب رغم أنوفنا !

وعندما حانت ساعة الفراق .. ذرفنا لأجلها الكثير من الدموع وجعلنها سيدة الذكرى!

هكذا هو الإنسان لايشعر بقيمة الشيء إلا بعد فقده ..

أقرأ باقي الموضوع »

لست فقيراً إن كنت …

أكتوبر 9, 2008

الفقر

ليس أن تنام وأنت تتضور جوعا..

أو .. أن تكون عاريا بالكاد تجد مايستر جسدك ..

الفقر

ليس أن يغالبك النوم بعد مسامرة غنيه مع نجوم السماء ..

أو أن يحشى أنفك بالأتربه

لأنك تسكن عشاً أشبهُ بالمنزل بلا سقف وبأحضان جُدُر آيلة للسقوط !!

لست فقيرا

إن كنت ..

أقرأ باقي الموضوع »

عندما تزحزحت الصخره !

أكتوبر 7, 2008

أحياناً نعتقد أننا عاجزين عن إكمال الدرب بسبب ( صخرة ضخمه) تحول بيننا وبين الوصول لطموحاتنا وآمالنا

نركز اهتمامنا وطاقاتنا عليها .. ولا هم لنا إلا التخلص منها ..

لدرجة أننا نغفل حقيقة وجود معوقات أخرى مجاورة وربما مُلتصقة بنا !

لم نرها لأننا لم ندركها .. وحينما يشاء القدر أن تتزحزح تلك ( الصخرة الضخمة )

ويتلاشى ثقلها من حيز إدراكنا ..

أقرأ باقي الموضوع »

عساكم من عواده

سبتمبر 29, 2008

أخواني / أخواتي

من العايدين وكل عام وأنتم بخير

تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وأعاد علينا رمضان أعوام مديده

لكم مني أحر التهاني وأزكى المشاعر

*

farah

ادعوا لي ..

سبتمبر 24, 2008

من يوم مافتحت هالمدونه وأحسها متنفس لي

ومن يوم قررت أنشئها قررت أنها تكون لي ملاذ آمن ألجأ إليه بما فيها

من قلوب .. وأسماء .. وأرواح

حتى الحروف والكلمات

كنت أحاول انفضها من العقل ساعات وأحيانا أقربها منه ..

شاطيء ارتاح فيه وأجد فيه مايرويني وينعشني

لذلك  أصبح ملجأي وملاذي بعد الله عز وجل خالقي  والعالم بما تخفي النفوس

أقرأ باقي الموضوع »

أحسنتِ يا ( زين ) ..

سبتمبر 22, 2008

من أصعب التحديات التي تواجهها الشركات الضخمة هي الإعداد لإعلاناتها التجارية بدءا من الفكره وطريقة إخراجها ومن يقوم بتنفيذها .. إلخ

الكل يعلم كم المبالغ التي تدفعها هذه الشركات الكبرى من أجل إخراج إعلان يستمر لدقائق معدودة قد لا تتجاوز الثلاث دقائق في الأغلب!!

هذا الإعلان البسيط .. يمكن أن يحملها للقمه وقد يهوي بها للقاع !

تتعدد الأفكار المطروحه وتختلف الأساليب لكن بالنهاية لاينجح منها إلا الإعلانات التجارية التي استطاعت بمهارة أن تلامس أو تلبي حاجة ما في نفس المستهلك وتؤثر فيه، طبعا لاتخفى هذه الناحية على معظم الشركات فنجدها تسعى أن تبتكر فكره بسيطه توصل منتجاتها إلى قلب المشاهد بسرعه وذلك عن طريق التأثير النفسي عليه وهذا مجال أو تخصص يدرس في علم النفس، عامة أصبحت الإعلانات الآن أفضل من السابق باتت أعمق في أفكارها وخرجت عن الأسلوب السطحي العقيم والرتيب الذي يقتصر على ملامح الممثلين المنبهره والرقصات الساذجة والألوان المتضاربة و الموسيقى الصاخبه أو الصور المبتذلة والإيماءات الجنسية بلا مبرر !!

أقرأ باقي الموضوع »

طلع صدق ياناس باركوا لي !!

سبتمبر 22, 2008

بدون تنميق ولا فصحى أنا مصدومه وفرحانه بنفس الوقت

مين فيكم مر بداية رمضان

قرأ تدوينتي ( تجي تجرب حضك إحنا برمضان !!)

تدروووون

*

*

*

.. فزت بـ ( اللاب توب ) !!

باركوا لي……

وهذا هو  وصلني .. 🙂 هههههههه

أقرأ باقي الموضوع »

ذكريات سعوديه لتلميذة ( أجنبيه)!!

سبتمبر 20, 2008

لم أكن لأعي معنى كلمتي ( مقيم ) أو ( أجنبي )

كانت مجرد مصطلحات تلتقطها مسامعي وأنا أتنقل بنظراتي البريئة بين والدي سواء على سفرة الطعام أو أمام التلفاز أو حتى وقت النوم كنت أستمتع بالإستماع لهما بينما هما منهمكان يخططان للمستنقبل !

شعرت من خلال حديثهما أن هناك شيء ما يربك مخططاتهما لرسم المستقبل .. و لا أخرج من حوارهما إلا بشيء واحد يزداد وضوحا كلما كبرت

هو ( هناك مزيدا من العراقيل )

أقرأ باقي الموضوع »

لماذا هديل لا غيرها ؟!!

سبتمبر 18, 2008

لا أعلم لماذا يسطوني هذا الخمول الكاسح تجاه مدونتي

إنه ” إعتراف لابد أن افصح عنه لكل من أحبه” !

أشعر بأن رأسي يفرغ من الأفكار أمقت هذا الشعور لأنه غالبا مايهددني باقتراب انهيار.. يعقبه نزف !

ماأجمل أن ينشغل فكرك بشيء ما..فتكتب عنه… يؤرقك فتبحث بفضول بين تفاصيله ثم تفرح لأنك وصلت لنهاية سيجسدها قلمك وتناقش بها غيرك !

أحيانا لاتعرف ماذا تريد !!

تمشي هنا وهناك تقطع مسافات بلا ملامح محدده!

انسياق مبهم خلف شعور يجتذبك تجاه شيء ما .. ودون وضوح

كل ماأعرفه اليوم أنني شعرت برغبة ملحة في الدخول لمدونة المرحومة بإذن الله ( هديل الحضيف ) خاصة بعدما مررت بتدوينه الأخ سلطان الجميري بعنوان (الوفاء متهم في محكمة القلب ) كانت تدوينه جميلة ينقشها الحزن والصدق معا لتروي بحق مكر النسيان حين يغتالنا وينسل بخفه لقلوبنا .. بينما ندعي أننا نصارع كل شيء لنبقى أوفياء ..

فاعتبروا مروري وفاء لهديل ..

وفاء حملني إلى هناك حيث ( باب الجنة )

وحيث بقايا من روح هديل التي كانت تصدح هنا !!

لا أعلم لماذا هذه الزيارة كنتُ هناك بلا تخطيط مسبق ولا تفكير!

*

*

لاجديد في الأفق ياهديل .. سكون وهدوء يلتف المكان ..

أقرأ باقي الموضوع »

“حملة مشروع الحياة من جديد!”

سبتمبر 8, 2008

نسأل أنفسنا ..

مامقدار الإستجابة للقرآن في واقعنا العملي؟

هل يمكن أن يغير القرآن حياتنا ؟

هل يمكن أن نحيا حياتنا من جديد بالقرآن ؟!!

هنا …

 مشروع فكرته {أن نحيا بالقرآن .. بمعنى  أن نبدأ به ..

في تغيير أنفسنا ..

في إصلاح قلوبنا..

في زيادة إيماننا..

تنظم مؤسسة آسيه حملة رائعه تحت عنوان ( مشروع الحياة من جديد ) والتي تعدها وتشرف عليها وتقدمها

الدكتوره الداعية / أسماء الرويشد حفظها الله.

أقرأ باقي الموضوع »