عندما تزحزحت الصخره !

أحياناً نعتقد أننا عاجزين عن إكمال الدرب بسبب ( صخرة ضخمه) تحول بيننا وبين الوصول لطموحاتنا وآمالنا

نركز اهتمامنا وطاقاتنا عليها .. ولا هم لنا إلا التخلص منها ..

لدرجة أننا نغفل حقيقة وجود معوقات أخرى مجاورة وربما مُلتصقة بنا !

لم نرها لأننا لم ندركها .. وحينما يشاء القدر أن تتزحزح تلك ( الصخرة الضخمة )

ويتلاشى ثقلها من حيز إدراكنا ..

نُبصر تفاصيل صغيرة جداً تحول بيننا ( نحن والحلم )

ربما هي ..فتات أشياء ..أو أنها أشياء من فتات

هي قد لاتكون في حقيقتها صغيرة لهذه الدرجة لكنها بدت كذلك

حينما نفاها العقل بعيدا .. خارج حدود الحس والإدراك

**

*

حبات حصى صغيره جدا لكنها تغطي الطريق .. هنا وهناك !!

الصخره الكبيره أخذت الكثير من تفكيرك وجهدك ووقتك لزحزحتها ..

مجرد مشكلة واحده .. كتله محدده مع الإصرار تفتت وجودها ،، وتلاشت !!

تُرى مالحل مع تلك الحصوات الممتده طوال الطريق؟؟!

صحيح أن الحل سهل وستقول ” ركله بسيطه جدا بقدمي الصغيره 🙂 ”

كفيلة بأن تقذفها عشرات الأمتار بعيدا عني بينما ابتسم !!

لكن هل ستبقى تركلها طوال طريقكوستصب اهتمامك وتركيزك على ” ركلات ” يمنة ويسره ؟!

هل تعتقد أن قدميك ستبقيانك على الطريق قوي متماسك

كما كنت سابقا مع الصخره؟

ستوصلك حيث تريد؟!

وبصلابة وعزم وتجلد ؟؟

لا أظن ..

أرى أن الحل هو إيجاد حل نستخرجه من داخلنا (نحن)

فأنفسنا هي الضمان الآمن الباقي

بما أننا نملك مفاتيح خبايا أنفسنا وكوامنها

ونستطيع أن نغير ونبدل فيها ضمن مساحة واسعة من الحرية والثقه ..

تسلح واتخذ ما يعينك على تجاوز كل تلك الحصوات الملساء المتناثره على الدرب

بارتداء حذاء يليق بك واحرص أن يكون ( مقاسك )

فلا كبير يجهدك و لاصغير يعيقك !

ما أريد أن أوصله هو أن تتخذ الحلول الموجودة فيك أنت لاغيرك

و الأهم أن تكون حلولك منطقية لا تفوق قدرتك فتبقى أعشاشا في عالم الخيال !

🙂

إن استعصى عليك الأمر في البداية … حاول بالمثابرة والإستمرار ستتغلب على كل شيء

لأنك بحر ..

تأمل البحر وستعرف لماذا قلت ( بحر ) ..

استنتاج توصلت له الأيام الماضيه أحببت أن تشاركوني إياه بعد ما تزحزحت صخرتي الضخمه !!

Advertisements

15 تعليق to “عندما تزحزحت الصخره !”

  1. محمد المغلوث Says:

    رائع ما قرأته هنا يا فرح ..
    لا تكفي الخبرة في إزاحة الصخرة ؛ نحتاج أن نؤمن أننا قادرين عليها أيضاً !

    * الحمدلله أن أُزيحت صخرتك .. : )

  2. إحســـان Says:

    لم أعد أفكر بالصخور .. أستطيع ركلها أو تجاوزها بالقفز أو الجلوس عليها أو حتى تجاهلها .. لا أكثر ! .
    يهمني ” المطر ” .. جدًا يهمني المطر يا فرح

  3. صارخ بصمت Says:

    الحمد لله ان الله يسر لك ازاحة الصخرة

    تعجبني كتاباتك التي تهتم بتطوير الذات وازاحة المشكلات

    خصوصا اني ملاحظ موجة هم غزت المدونات

    الانسان يحتاج يكون مرن جدا في حياته

    ويكن كالماء … قطرات صغيرة قادرة على احداث تأثير كبير بحماس مستمر

    والمعتدل منه يستطيع ان يعبر من بين الصخور

    والسيل منها قادر على حمل الصخور معه الى ان يتخلص منها

    لنعتبر من هذا الشراب الذي يمدنا بالحياة … والذي يكون الكثير من جسدنا والكثير من الكون الذي نحن فيه

    دمتي بفرح يا فرح

  4. max13 Says:

    لطالما كان هاجسي أن أكون أنا نفسي لا شخص آخر
    وفي اعتقادي ذلك ليس بالمتعسر أبدا
    انما الإتكال على الله وحسن النية
    شكرا لتدونتك ولك

  5. اوراق الوجد Says:

    في لحظات ماكنت أظن أني سأبتسم فيها ..
    لكني فعلت وبفرحة يافرح ..
    لزوال تلك الصخره بعيدا عن دربك عزيزتي ..
    مبارك (:

    الله يسعدك دوم ويسهل لك دربك ويحقق لك مرادك …

  6. farah Says:

    :: محمد المغلوث ::

    مرورك الأروع ، أحسنت الأهم هو إيماننا بقدراتنا ..
    الله يسعدك شكرا لك ..

    ________

    :: إحسان ::

    إن تجاهل العقبات في حياتنا ليست حل دائم وآمن !

    وانا أحب المطر عزيزتي فأمطرينا دوما بحروفك الغاليه وروحك العذبه ..

    _______

    :: صارخ بصمت ::

    شكرا لمشاعرك الصادقه ، ولا أحد منا يخلو من موجات الهم التي تكتسحه حتى في ذروة فرحه ..
    تشبيهك رائع وبليغ ، أسعدني تعليقك المميز شكرا جزيلا لك ..

    ________

    max13::

    تستطيع أن تكون نفسك إن كنت صادقا معها .. في كل وقت
    سعيده بتواجدك العبق يا محمد

    ________

    :: أوراق الوجد ::

    أدام الله الإبتسامه على ثغرك غاليتي
    يافرحة فرح لا تجعلي الإبتسامه زائره لحياتك بل اجعليها رفيقة دربك
    الله يبارك بعمرك بالنسبه للصخره بس يارب ماترجع 🙂 شكرا لقلبك

  7. تلف Says:

    جميل جداً جداً

    ورب محنة أصبحت منحة

    شكرا

    فرح

    🙂

  8. Benoo Says:

    أحياناً هم إزاحه الصخر يُلهينا عن غايتنا الأساسيه ..
    اعجبني الحديث اعلاه يا فرح ..
    .
    .
    (f)

  9. رفرفه Says:

    ان آمنا بوجود تلك الصخرة ..
    فـ نحن نعاني كثيرا ً ,
    كما نُعبّد الطريق نحن ,
    نحن كذلك من نغلقة بـ تلك الصخرة ,

    [ إذا أراد الانسان تحقيق شي فإن الكون كله يستجيب ] *
    هي الإرادة .. فقط ,

    شكرا ً فرح = ]

  10. سيمفونيات أنثى Says:

    البعض يتجاهل تلك الصخرة ويحاول عبورها بأي طريقة بلا تفكير منه بالأسهل والأسرع والأكثر فعالية
    فتجدينه يتخبط يحاول تسلقها فيسقط ,يحاول دفعها حتى بدأ يلهث لأنه لم يفكر بحل أنسب وأنفع وكانت نظرته محدوده
    ومن كانت لديه إرادة وعزيمة وصبر فسيرى تلك الصخرة بحجم أصغر مما تبدو عليه حتى يصبح إجتيازها بالنسبة له سهلاً لا تحفه الصعوبات

    فرح ^.^ دامت حياتكـ سعيدة بلا عقبات^.^

  11. farah Says:

    :: تلف ::

    نعم صدقت .. وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم !
    دمت بكل ود شكرا لك

    __________

    :: بينو ::

    لا يعني ذلك أن نهمل الصخره ولكن ” الموازنة ” مطلب أساسي للمضي في طريق الحياة ..
    الأجمل تواجدك عزيزتي 🙂 شكرا لقلبك

    __________

    :: مرفرفه ::

    يقول الشاعر :
    لم يبعد عن النفس المرام اذا ركبت له الهمم البعادا
    ولم أرى بعد قدرته تعالى كمقدرة ابن آدم إن ارادا

    الشكر لكِ ولتواجدك الكريم

    ____________

    :: سيمفونيات أنثى ::
    شكرا لكلماتك العميقه ، وفكرك المشرف
    أسعدك الله و أمدك بالصحه لتمدينا بهكذا تواصل

  12. ميقات الذاكرة Says:

    وإذا كانت النفوس كبار تعبت في مرادها الاجسام

    الصخرة / رمز الاختبار ليس إلا لكل انسان
    هى اشبه باختبار من الله . أو كأن النفس تود
    التحدي .. تحدي هذا الجسد .

    الصخرات كثر .. الاصرار وحده بعقل ومنطق من
    يزيح هذه الصخرات الامامية والجانبية .

    ودمتم

  13. ألوان النقاء Says:

    فعلاً لو جمعنا كل طاقاتنا مع توكلنا بخالقنا سوف ننجح

    في ازاحة اي صخرة تقف امام تطور حياتنا ..

    استمتع يافرح بحضور الأول و لن يكن الاخير هنا 🙂 ..

  14. farah Says:

    :: ميقات الذاكره ::

    مرحبا بهذه الزيارة المشرفه
    الرموز والإختبارات كثيره في دروب حياتنا المهم أن نعرف وبذكاء كيف نزحزها إلى اللا عوده
    ماأجمل أن تنتصر .. شكرا لقلمك وفكرك المشرف أتمنى رؤيتك هنا دائما ..

    _________

    :: ألوان النقاء ::

    جزمت أخيرا أنه لا أجدى وأريح من الثقة المطلقه ( الصادقه ) برب العباد

    شكرا لتواجدك و حضورك الباهر ياوفاء مدونتك رقيقه أنيقه نقيّه كصاحبتها

    دمتِ متألقه

  15. الديمة Says:

    حكمة بادية في هذه الأسطر
    شكرا لقلمك الراقي
    أحيانا بعض الصخور تعيدنا للمسار الصحيح
    فنذلّ لله ونتعبده بالرجاء ونخلص له الدعاء..
    وبعض الصخور (وهمية) لا وجود لها..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: