أريدُ سعادة مِن صُنعِي أنـ ـ ـا !

مافائدة أن تُحفَّ بأسبابِ سعادةٍ لاتعنِي لكَ شيئاً ؟!!

مافائدة أن تُخيَّر بين بدائلِ لا تمثلُ لكَ أيُّ قيمه ؟!!

بأيَّ حق يطالبوكَ بتقمصِ أدوارِ ” الفَرِح المسرور” وهم يعلمون جيدا أنهم سبب تعاستِك ؟!!

وأن أيديهم الماكرة التي صَنعت لكَ حلوى السعادة المزعومة

 هي ” ذاتها ” التي أحجمت نبض الفرح عن قلبك..

وكيف لهم أن ينتظرون ثمار روح عقرتها سِكِّينة بائسة بـ سمِّ سلطة عارية منهم  ؟!!

أو هي (روح) ترفرف وجِلَة بينَ أسوار شائكة فرضها القدر يوم أن حاولت الطيران لسماءٍ ساميه !!

ثُمَّ وبعد كل ذلك .. يتهموك بالشِجِع النهِم الذي لايعرف للقرار سبيل..

فأنتَ بنظرهم  مجردَ تائه بأطماع هوى نفس ضاعت وجهتها فلا تعرف ماذا تريد!!

أنت بنظرهم مجرد إنسان ” كئيب رتيب ” لاينتمي لمدن ” الفرفشة”  بتاتاً

 فما أنت إلا قبلة الأوجاع ..

كما أنك كتلة شؤم تختلق التعاسة أينما حطت رحالها !!

وكأن السعادة تدخل ضمن نطاق ” سلطتهم المقيته ” !!

( عجيبٌ أمرهم ) !!

يبخرون الأمنية فتؤجل حيث لا حصار للأحلام ..

وحيث تقطن أرواح غير الأرواح ..

وإحساس غير الإحساس ..

وعقول غير العقول ..

هناك حيث تتغير الأمنيات غير ” الأمنيات ” !!

ساخرين من كل مايدور في رأسك الحائر .. 

لايعلمون أنك تملك مركبا يحملُك لآفاقٍ حرمتهم منها عقولهم السقيمه !!

ببساطة يُريدونك ” كما يريدون أن تكون .. وليس كما تريد ..

سلطتهم .. عنجهيتهم أفقدتهم (( حقيقة واحده )) لو عرفوها لأرهقتهم ..

هي أن (الروح ) طليقة لا قيود لها خاصة حين تجاور عقل يعرف جيدا كيف يسامرها !!

حرَّة أبيَّة لا يحدها حدود لأنها نعمة من الله لاتنتمي لعالمهم ” المحسوس ”

فلا يبصرون هروبها أو جنونها .. كما لايبصرون انسجامها أو بعثرتها

لا يعرفون متى تنفطر فيسخرون .. ولا يعرفون متى تنتصر فيغضبون ..

تِلكَ الـ ـ ـُروح ” عَالمٌ ” مِن ” عَالَم ”

أو هي تلك الحرية لأجل الحريــ ـ ـة

أو هي” أمـ ـ ـلٌ ” مِن “أمـ ـ ـل ”

وربما تكون ” حيـ ـ ـاة من ” حيـ ـ ـاة ” لأجـ ـلِ ” حيـ ــ ـاة !!

12 تعليق to “أريدُ سعادة مِن صُنعِي أنـ ـ ـا !”

  1. مُـنِـيـرَة Says:

    احياناً نتمنى أن يبتعدوا فقط .. فقط ..

    لنحلق في فضاءات رحبة من رضى وسعادة ..

    وعند الله سعه🙂

  2. farah Says:

    نـ ـ ع ـ ـ م صدقتِ غالتي ” منيره ”

    مجرد التحليق أحيانا يكون ” أمنية ” بحد ذاته !!

    ونعم بـ الله فهناك حيث كل شيء مختلف

    أشكر حضورك المشرف منيره سعدت كثيرا بمرورك البهيّ

  3. The Lullaby Says:

    ..

    تمثيل سعادة لجلب سعادة لآخر ..

    ربما حين أكون بمزاج جيد , لا أبالي بعمل الأشياء التي لا أحبها ولكنها تسعدهم .. أحياناً أكون كذلك ..

    سعادة خاصة بك , تغمرك

  4. ظمأ القلب Says:

    عقولهم العقمية لا تملكُ مقدار السعادة التي نستطيع أن نحفُ أنفسنا بها

    هم كذلك يا فرح جـمـيـعـهم يحاولون أن تكون “ذواتنا” مـلـكاً لهم
    لـ يسيروا بجروحها وَ أوجاعها حيث شائوا فـقـط ..!

    إبتسمي وأرمي عتباتِ مطالبهم للوراءَ فـ نحنُ فقط من نخلق الفرح لـ أنفسنا وليست أفكارهم السقيمة ..

    ياسمينة مكللةُ بالدعاءِ لكِ يا صديقتي ..

  5. رولا Says:

    فاقد الشيء لا يعطيه يا فرح ..
    فإن فقدوا السعادة والأمل والثقة بأنفسهم والحياة .
    كيف يعطونك اياها أو حتى يشعرونها فيكي؟
    اطلقي لجناحيك العنان وحلقي في سماءك انت ..
    ذاتك ليست ملكا لأحد ..
    وكذلك سعادتك وحياتك ..
    ابحثي عما شئتي .. وحطي حيثما احببتي ..
    وجود هؤلاء حولك ليس سوى قيد يشتد عليكي بمرور الزمن ليخنق احلامك ويكسر جناحاتك ..
    اتركيهم خلفك وقيودهم تكبلهم ..
    وانطلقي الى حيث لا يوجد قيود ..

    دامت السعادة عبق دربك عزيزتي ..
    ودمتي طائرا ابيض في سماء حريتك وارض احلامك ..

  6. e7san1988 Says:

    أكره الضمير ( هم ) .. لأنه لا يعود إلاَّ لوجع الـ ( أنا ) !! .

    عمومًا .. ” أنا ” جزءٌ من ” هم ” الَّتي قد تشتكي منها ” أنا ” أخرى بحجة أني لا أستطيع منحها إلا الهم والحزن😦

    دعيني منـ ـهم ، بضم الهاء وبفتحه !!

  7. farah Says:

    The Lullaby

    لا بأس أن نقدم على مانكره لرسم بسمه على شفاه من نحترم ونحب لكن هضم حقنا في السعادة أوجب غاليتي

    لك كل احترامي وتقديري

    ———

    أختي الغاليه ” ظمأ القلب ”

    ليس الجميع فمنهم من يشعر بكِ لكنه عاجز مثلك .. ومثل ماتفضلتي سنبقى محلقين بإذن الله لأن الروح حره رغم أوفهم ولن يقيدها إلا من بثها في الجسد .. لك ودي وحبي

    ——–

    رولا العامره

    دامت أفراحك ونبضاتك الحنون ..
    برغم أن السعادة حق لكل البشر إلا أن القليل منهم يعيشها حقا !!

    وبرغم أن الله لم يرسل رسله إلا لنتعلم وسائل السعاده لكننا نحن من نبتعد عما يربطنا بالسعادة الحقه سواء نحن أو من يحيط بنا.. أما عن تحليقي وطيراني فهو مستمر لحين ينهكني الطيران يارولا🙂

    ماأروعك وما أعذب مرورك ..

    ————

    المبدعه ” إحسـان ”

    بما أن ” أنا ” جزء من ” هم ” بضم الضاد أو فتحها فحتما سيكون للبوح رنين يطرب القلب والأجفان .. كبوحك هنا

    ( أنا ) باتت ظلال لـ ( هم ) و ( هم ) بلا ( أنا ) مجرد خيال يمشي على الأرض لا حقيقة له أرأيت مدى الألم ؟!!

    أرجوكِ إحسان كوني بالقرب ففكرك يحييني

  8. محمد المغلوث Says:

    شعور مزعج أن تكبلك القيود و تظل خائفاً منها !

  9. آلاء Says:

    رائع ما سطرتيه ..

    كل الود …

  10. تلف Says:

    حري بنا أن نحتفي بهكذا قلم

  11. تركي الشريف Says:

    من هم؟!!

  12. farah Says:

    محمد الملغوث

    القيود أيا كان نوعها تفقد تأثيرها سواء كانت مخيفه أو مؤلمه ..
    القيود الحقيقه تلك التي تقيد روحك عنك لاغيرك فتضيع هويتك عنك !!
    شكرا جزيلا أخي الفاضل تواجدك شرف دائم يرافقني ..

    —–

    آلاء الغاليه

    انتِ الأجمل و الأروع

    موفقه وأتمنى أن اراك هنا دائما ..

    ——–

    تلف ( يزيد )

    أشكر كلماتك المحفزه وتعليقاتك المشجعه بارك الله فيك..

    ——–

    د . تركي الشريف

    ( هم ) كل روح سكنت معزلا بعيدا عن كيان خاص أسمه ( أنا ) فلم نلتقي أبدا .. شكرا جزيلا للمرور الكريم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: