مجرد مناجاة مع النفس ” لكِ يانفسي “

لاأعلم من أيِّ زاوية ظهرتِ لي اليوم يانفسي؟!

أين اختفيتِ مني وكيف رحلتي ؟

وأين كنتِ.. وكنتُ أنا عنكِ؟

لا أعلــم 

لم أكن لأعرف قبل كسوف شمس اليوم

مدى جرم أقترفته يدا الأحلام بحقِ نبضٍ شاركني أغنية الحزن المنسي

لا تبتلعيني حنقا مني .. فـ أنا ..  أريد أن أعيش أكثر.

أريد أن امتزج بألوان الحياة أكثر وأكثر !

ذنبي هو أنني أردتُ  أن أكون كما أردتِ  .. يانفسي!!

صدقيني ” لاأكثر “!!

لم افكر أن انتفض من آهاتك العالقة بجدران نفسي وإن كانت جديده ..

فأنا لازلت تلك التي تصون ذكريات ماضيها الطاهر ..

لا زلتُ مدينة لكِ!!

نعم بُترت مراسيل هواكِ ؟

لأن فكري أصبح سيد عالمي ولأنك آثرت قلبا كفيفاً يسوس دنياكِ

أنسيتي يانفسي يوم أن خططنا سويا لقتل كتلة الوجل القابعة أضلعي

فقط  لنعيش بسلام!!

قد يكون ضربا من الجنون ..

لما لا تنطقي ؟

أسكبي جمرات آهاتك مجددا على جسدي وقد تلون برفاهية عالم مترف

لاأنتمي إليه ..لأنني أنتِ فقط .. لست غيرك !

اسكبي آهاتك التي اشتعلت بقبر اسميناه يوما ” الصبر ” .. اسكبي .. لأستشعر حرقة الصقتها بك يوما  ..

رددي ترانيم صداكِ ..

رددي فلا أطيق صمتك ..

أتطاير كلما أعياني شتات عالم أخرق ..فأفتقد صدقك المفقود .. المفقود .. المفقود!!

لاأعلم لما شعرت بأن شمس دنياي الحاضره انكسفت – ربما – اشتياقا لسفوح أرضك ؟!

أرضكِ الشاسعة بنقاء..

كيف أصبحت بعد أن مُزقت حدودها المطاطية بأظافر أنثى ثائره؟!!

هل داسها الظلام أم احتواها بجمال ؟

كيف أصبح لحن أنشودة الدموع دون مقلتيّ؟

بأي معزوفات الأنين .. تضج أسقف أرواح سكنتكِ ؟!

وبأي نواقيس الغمِّ يطرق سكانكِ مسامع الزمن ؟؟

اسكبي (يانفسي) شيئا من عالم عربد به حُلُمي ..

دون قصد مني .. !!

لازالتِ تلك الغارقة بين قصاصات الذكريات ؟

هل .. وهل (لا تتهمي التساؤلات) يانفسي ..

عشقي يحملني موجا لشطآنكِ الرملية الهادئه رغما عني !!

افتقد صوتك النديّ ..

أتعلمين .. تغير كل شيء

حتى نبرات صوتي اللين أصبح يطرق ألآذان ببحة بكاء لاتطربني

 تروي رحلة شاقه فصلتني عنكِ!!

قالوا ” نصجتي ” .. ” كبرتي” ..

تجيبهم تناهيد يأس أسود غلَّفَ حناجري ..

 اشتاق لشقاوة الطموح الوردي وقفزات راقصه على سفوح عالمي الذهبي

..

هذه أنا التي تنكرتُ لكِ

فحالي حال عالم شاطرته الغفلة في كل شيء

بما في ذلك ” نفسي ” !!

 هذا هو زماني الذي ارسلتيني إليه

فلما تنظرين إليّ كـ ” مجرمه “؟!!

أتعلمين يانفسي ..؟

ليتنا لم نتعلم لغة عشاق الأضرحه ولا خرافات التضحيه ..

ليتني أعود حيث السقف القصير والباب الضيق المكسور ..

وزاوية بيضاء نُحِت عليها بعضٌ مني ..

أعود لنتسامر على ضوء شعلة قلب صغير ..

لأحتسي فيض قلبك المخمور من جديد حد الثمالة

أريد أن الاحق نظراتك الهاربه مني..

 نظرات عاشقة امتضغها حياء عذراء في خدرها..

ما أرقها من تمتمه!! 

وما أقساها من ذكرى ..

آه يانفسي ..

ليتك لم تسكني جسدي ..

7 تعليقات to “مجرد مناجاة مع النفس ” لكِ يانفسي “”

  1. تركي الشريف Says:

    قرأت فتذكرت كلاما جميلا للشيخ علي الطنطاوي في الجزء الأول من ذكرياته ملخصه:
    يمر على الإنسان لحظات في الحياة تختلف فيها صورته لكن كلها هو نفسه.. بمجرد النظر في صورته طفلا صغير ثم مراهقا متهورا ثم شابا يافعا ثم كهلا ناضجا ثم شيخا كبيرا..كلها نفس الشخص..
    لكن..متغير..
    كذرات الماء االتي تجري في النهر فالنهر هو النهر لم يتغير اسمه لكن ذرات الماء تختلف..
    ولهذا أوصى رحمه الله بأن يكتب الإنسان مذكراته يوما بيوم لكي لا ينسى نفسه ويستأنس بها حين يقرأها يوما ما بعد حين..لكي يجد نفسه التي افتقدها بعد حين..
    فكما أن الصور تحفظ الصورة الجسدية فكتابة الذكريات تحفظ صورة الروح يوما ما مضى..
    (الكلام منقول بمعناه لأن الكتاب ليس حاضرا عندي الآن وإلا فإن أسلوب الشيخ لايفوت)

  2. محمد المغلوث Says:

    الكلمة الصادقة لأنفسنا قد لا تظهر نتائجها في البداية ..
    و لكنها حتماً تستقر في القلب .. تنتظر الوقت المناسب لإحداث التغيير !

  3. حسين الدليمي Says:

    كلمات رائعة جداً يا فرح ! ..

    مشاعر صادقة مع نفسك ..

    شكرا 🙂

  4. رولا Says:

    نشتاق الى روح كانت تسكننا ..
    احببناها واعتدنا عليها ..
    فجأة لم نعد نجدها في الداخل ..
    وما هذه سوى محاولات للبحث عنها وايجادها من جديد ..

    “ليتك لم تسكني جسدي ..” .. ثم ترحلي ..

    عودي !!

    لا يمكن لنفسك ان تتركك طويلا فرح ..
    لن تجد انسانة أرق تسكنها ..

    دمت بكل ود ..

  5. سلطان الجميري Says:

    ارجوكي كفي عن سياط هذا الحزن ..!

  6. farah Says:

    الأخوان والأخوات الأفـاضل ..

    د. تركي الشريف

    محمد المغلوث

    حسين الدليمي

    رولا

    سلطان الجميري

    لأمثالكم فقط تعزف النفس آهاتها

    تقبلوا جميعا فائق احترامي وشكري

    دمتم جميعا بكل ود

  7. nahla.a Says:

    موضوع جميل ورائع
    تحياتى لكى

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: